الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
نزول جيوش الروم بالأعماق ودابق

سأكتب تحت هذه التغريدة عدة تغريدات عن نزول جيوش الروم بالأعماق ودابق عدة مرات كما حدثت على أرض الواقع التاريخي

فالمرة الاولى

1-التي نزلت فيها جيوش الروم الاعماق ودابق كانت سنة 358 و 359 هجرية بقيادة الامبراطور نقفور فوكاس فاحتل انطاكية واخضع حلب وكل شمال الشام بما فيها منطقة الاعماق بين أنطاكية وحلب ودابق ولم يستطع حينها احد من المسلمين الوقوف في وجهه بسبب الضعف واحتلال العبيديين لمصر في التاريخ نفسه وهجومهم على جنوب الشام فاصبح المسلمون في الشام بين فكي كماشة الروم من الشمال والروافض من الجنوب

والمرة الثانية

2- في عهد الامبراطور يوحنا تزيمسكس الذي خلف فوقاس فجاء الى الشام بجيوشه واحتل اللاذقية وشيزر وبيروت وصيدا وصور واخذ الجزية من دمشق واصبح نصف الشام الشمالي تحت سيطرة الروم واصبحت جيوشهم تجوس فيه وفي اعالي بلاد النهرين دون ان يرد لهم احد سهما وكأنهم في نزهات حربية

المرة الثالثة

3- كانت سنة 421 هجرية عندما جاء الامبراطور رومانوس الثالث بعساكر كبيرة أغلبها من الروس لكن الحلبيين انزلوا به هزيمة ساحقة مذلة

المرة الرابعة و الخامسة

4 | 5 – قام بها الامبراطور رومانوس الرابع دايجونيس في سنتي 461 و 462 هجرية وتعدت حملتيه الاعماق ودابق الى منبج ولكنه في العام التالي 463 تعرض لهزيمة ساحقة ماحقة لم يشهد لها تاريخ الروم مثيلا على يد السلاجقة بقيادة البطل الب ارسلان ووقع رومانوس في اسر ألب ارسلان وهو أول امبراطور يقع اسيرا في ايدي المسلمين خلال صراعهم الطويل مع الروم طوال اربعة قرون ونصف وفتح السلاجقة بلاد الروم (اسيا الصغرى) واستقروا فيها وانتقلت تلك البلاد من الديانة النصرانية والحضارة اليونانية الى الاسلام والحضارة الاسلامية وسميت بعدئذ تركيا

المرة السادسة والاخيرة

6-التي نزلت فيها الروم الاعماق ودابق كانت سنة 532 هجرية بقيادة الامبراطور حنا كومنين الذي جاء بجيوشه بعد ان تحالف مع الصليبيين وقرر احتلال حلب وحاصرها ولكن عماد الدين زنكي شن عليه هجمات خاطفة سريعة دون ان يشتبك معه في معركة حاسمة لقلة جيشه وأجبره على ترك حلب بل ومغادرة الشام بالكلية .

فما رأيكم ايها المتاجرون بكلمتي الاعماق ودابق في هذه الحقائق التاريخية الثابتة في أوثق المصادر ؟

شاركـنـا !

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: