الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
بين خليل بن اسحاق مدمر صقلية وبشار بن حافظ الأسد مدمر سورية

بين خليل بن اسحاق مدمر صقلية وبشار بن حافظ الأسد مدمر سورية

 

خليل بن اسحاق حاكم عبيدي تولى ولاية صقلية الإسلامية سنة 326هجرية وظل يحكمها حتى سنة 329هجرية . وقد قاوم المسلمون في صقلية الحكم الرافضي العبيدي لأنهم أهل سنة

 

فانتقم منهم العبيديون بقيادة خليل بن اسحاق الذي هدم أسوار المدن والقلاع وقتل أهل صقلية شر قتلة وارتكب من المجازر ضد أهل السنة ما يجهله الكثير من المسلمين اليوم. حتى إنه افتخر بمجازره في بلاط خليفته العبيدي الذي يسمونه المعز…فقال قتلت خلال ولايتي على صقلية ألف ألف انسان(أي مليون) وقد رد عليه أحد عقلاء تلك الدولة اليهودية بقوله يكفيك يا أبا اسحاق نفس واحدة.

 

وكان لتلك المجازر أثرها البعيد فقدأضعفت صقلية الإسلامية واخلتها من معظم سكانها فسقطت بعد نحو قرن من الزمان في أيدي النورمان الصليبيين الذين قاموا بدور كبير في الحروب الصليبية المشهورة.

 

أما بشار بن حافظ أسد فقد قتل من شعب سورية زهاء مليون مسلم من أهل السنة .وشرد معظم شعب سورية ودمرها وسلمها على الفور(وليس بعد قرن من الزمان) إلى مجوس قم وأذنابهم من سائر الاجناس. وقدم للكيان الصهيوني خدمة أمن وأمان لم يكن يحلم بها بن غوريون ولابقية مؤسسي ذلك الكيان.

 

 

فالى الله المشتكى . ولله الأمر من قبل ومن بعد.

.أ.د/علي بن محمد عودة

شاركـنـا !

أترك تعليق

صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: