الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
الظاهر بيبرس ومعاقبة الأرمن

الظاهر بيبرس ومعاقبة الأرمن
استغل الأرمن الغزوات الصليبية التي بدأت على بلادالشام سنة490هجرية فتحالفوا مع الصليبيين وخدموا في جيوشهم وصاهروهم وتمكنوا من إنشاء مملكة أرمنية جديدة في جنوب جبال طوروس ومن أشهر مدنها سيس وعين زربة وأدنه والمصيصة وغيرهاوتمتد جنوبا إلى حدود حلب وأنطاكية. وعرفت تلك المملكة باسم (مملكةأرمينية الصغرى) وقدذهب ملك الأرمن هيثوم إلى قراقورم عاصمة المغول وقدم لخان المغول فروض الطاعة والتبعية والولاء وكان هو المحرض الأول لقيام حملة هولاكو المشهورة وشارك هيثوم المغول بجيشه في اقتحام بغداد كما شاركهم في اقتحام حلب وتدميرها.وأحرق بيديه الآثمتين جامع حلب الكبير. ورافق بجيشه قائد المغول كتبغا في دخول دمشق سنة658هجرية
وبعد هزيمة المغول في عين جالوت سنة658 ذهب هيثوم إلى منغوليا لتحريض المغول على إرسال حملة جديدة لتنتقم من المسلمين .
وكان الظاهر بيبرس قدانتهج نهجاً صارماً في معاملة أعداء المسلمين من مغول وصليبيين وأرمن وروافض وهو معاملتهم بنفس الطريقة القاسية التي عاملوا المسلمين بها.
فأرسل في سنة 664هجرية الجيش الإسلامي إلى مملكة أرمينية الصغري أثناء غيبة هيثوم في منغوليا.واقتحم الجيش المسلم مملكة الأرمن وأنزل بها الدمار والخراب وأحرق سيس عاصمة الأرمن وعاد الجيش  إلى الشام ومصر ومعه 40000ألآف أسير من الأرمن ومئات الألوف من الماشية وغنائم أخرى لاتحصى.وكان لهيثوم ولدان قتل الجيش أحدهما وأخذ الأخر أسيرا.ولماعاد هيثوم إلى مملكته وجدها قاعاً صفصفا.وأصيب بصدمة نفسية رهيبة وراسل بيبرس متذللا وعرض عليه أن يدفع له الجزية صاغرا وأن يعتزل الحكم ويترهب في أحد الأديرة وأن يسلم المملكة لابنه الأسير لدى بيبرس الذي يصبح خاضعا للسلطان البطل بيبرس فأجابه بيبرس إلى طلبه وأطلق سراح ابنه الذي أضحي تابعا لسيده بيبرس
فأنى لكِ يا حلب اليوم بمثل الظاهربيبرس لينتقم لك ويعاقب من أحرقك؟؟؟؟؟
كتبه .أ.د/علي محمد عودة

شاركـنـا !

3 تعليقات
  1. يقول خالد الرشيدي:

    جزاك الله خيرا علي هذه المعلومه والله تاريخنا مشرف
    ولكن نحن لا نقراء لاستفادة

  2. يقول البرناوي:

    الحمد لله على كل حال

  3. يقول امجد احمد:

    حال المسلمين اليوم محزن جدا خصوصا عند مقارنته بالاسلاف رحمهم الله تعالى و نساله ان يصلح حالنا

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: