الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
الصحابة في القرآن

الصحابة في القرآن
إن من المسلم به عند أهل الاسلام المنزلة العالية للصحابة الكرام ، وإن من المسلم به عند أمة الإسلام قديماً وحديثاً إبتداءً بالصحابة الكرام وإنتهاءً بإخر مسلم أن أفضل هذه الامة وسادتها بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام هم الخلفاء الراشدون الاربعة ، ومعلومٌ كفر وزندقة من قال بغير ذلك  ، وسنبين هنا من كتاب الله تعالى المنزلة العالية لهؤلاء الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة ، وذلك كمايلي :
1 – شهد الله تعالى للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة بالخيرية {كنتم خيرأمةٍ أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله}آل عمران_110 ، ولا ينكر أحدٌ أن الخلفاء الراشدين هم على رأس هذة الأمة إلا جاحدٌ كاذب .
2_نفى الله عن الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  الكفر او الردة نفياً قاطعاً، واثبت لهم الآيمان ، قال تعالى 🙁 آولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوماً ليسوا بها بكافرين )الانعام 89 ، وقال تعالى 🙁 واعلموا ان فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثيرٍ من الامر لعنتم ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولئك هم الراشدون) الحجرات 7
3_نفى الله تعالى عن المهاجرين وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة النفاق  ، حيث إشترط سبحانه على المنافقين الهجرة في سبيله ؛ حتى يتحقق إيمانهم ، ويحق للمؤمنين ان  يتخذوهم أولياء ،  قال تعالى عن المنافقين  :(ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواءً فلا تتخذوا منهم أولياء حتى يهاجروا في سبيل الله فإن تولوا فخذوهم واقتلوهم حيث وجدتموهم ولا تتخذوا منهم ولياً ولا نصيراً) النساء 89 ، ولا يُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة هم من المهاجرين إلا جاحدٌ كاذب .
4_ شهد الله تعالى بإن للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  الخيرات وشهد لهم بالفلاح ، حيث يقول سبحانه 🙁 لكن الرسول والذين آمنوا معه جاهدوا بإموالهم وأنفسهم وأولئك لهم الخيرات وأولئك هم المفلحون ) التوبة 88 ، ولا يُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة جاهدوا في سبيل الله بإموالهم وانفسهم إلا جاحدٌ كاذب .
5_ ارشدنا ربنا لاتباع الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  والسير على منهاجهم ،ورضي الله عنهم وغفر لهم وأعد لهم جنات تجري من تحتها الأنهار:
قال تعالى ﴿ وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ [التوبة: 100]. ولا يُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة هم على رأس السابقين الاولين من المهاجرين والانصار إلا جاحدٌ كاذب .
6_تاب على الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  سبحانه وتعالى؛ لما علم صدق نياتهم وصدق توبتهم. والتوبة عمل قلبي محض كما هو معلوم…قال تعالى :﴿ لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ ﴾ [التوبة: 117]. ، ولا يٌنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة هم ممن شملتهم هذة الاية إلا منافقٌ كذاب .
7_وعد الله جل وعلا عباده المؤمنين من الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  بإقامة  دولة خلافة الاسلام الراشدة ، واوفى ربنا لهم بذلك، قال تعالى :{ﻭﻋﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟّﺬﻳﻦ ﺁﻣﻨﻮﺍ ﻣﻨﻜﻢ ﻭ ﻋﻤﻠﻮﺍ ﺍﻟﺼّﺎﻟﺤﺎﺕ ﻟﻴﺴﺘﺨﻠﻔﻨّﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ
ﻛﻤــﺎ ﺍﺳﺘﺨﻠﻒ ﺍﻟّﺬﻳﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻬﻢ﴾ ‏(ﺍﻟﻨﻮﺭ:ﺍﻵﻳﺔ 55‏) ، ولا ينُكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة كانوا قادةً لجند الله الذين استخلفهم الله على ارضه ودينه بعد وفاة رسوله إلا منافقٌ دجال .
8_أخبرنا عز وجل بصدق بواطن الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  وصلاح نياتهم فرضي عنهم ،قال تعالى: ﴿ لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ﴾ [الفتح: 18]. ولا يُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة كانوا على رأس أهل بيعة الرضوان إلا منافقٌ جاحد .
9_ زكى الله ظواهر الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  وأثنى الله عليهم وذكر بعض صفاتهم ، واغاظ بهم الكفار، قال تعالى: ﴿ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ﴾ [الفتح: 29]. ولايُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة كانوا أقرب الصحابة مجلساً ومرافقةً للنبي الكريم إلا جاحدٌ كذاب .
10- لا يستطيع احد أن يبلغ درجت الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  عند الله مهما فعل ،قال تعالى ﴿ لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَن ْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً ﴾ [الحديد: 10]
11_الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  هم الصادقون حقا بشهادة الله لهم ، قال الله جلَّ وعلا: ﴿ لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ ﴾ [الحشر:8].
12_شهد الله للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  بالايمان وزكى بواطنهم ، قال تعالى :(هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيماناً مع إيمانهم ) الفتح 4
،وقال تعالى :{والذين تبوؤا الدار والإيمان من قبلهم يُحبون من هاجر إليهم وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ﴾ [الحشر: 9].}
13_شهد الله تعالى للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة  بإنهم أهل التقوى ، وأحق بها من غيرهم ، قال تعالى :(إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وألزمهم كلمة التقوى وكانوا إحق بها وأهلها وكان الله بكل شيءٍ عليماً  ) الفتح 26 ، ولا ينٌنكر أحدٌ أن الخلفاء الراشدين هم ممن شملتهم هذة الآية إلا كاذبٌ أشر .
14_ ارشدنا ربنا الكريم الى الدعاء للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة ، قال الله تعالى ﴿ وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ ﴾ [الحشر: 10].
فما كان الصحابة خير امةٍ ، وما نفى الله عنهم الكفر والنفاق ، وما كانوا اصحاب الايمان الحقيقي ، وما ارشدنا ربنا الى اتباعهم ، وما كانوا اهل الصدق ، وشهد الله لهم بالتقوى؛ إلا لإنهم جميعاً عدول غير مجروحين ، قال تعالى :{ وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا }البقرة_143 ، والوسط العدل أي جعلناكم عدولا لتنقلوا الإسلام من بعدكم وهذا ما فعلوه فأوصلوا الإسلام إلى السند والهند وإفريقيا والفرس والروم والشام وأروبا فلو لم يكونوا عدولا لما حمّلوا أنفسهم مشقة الهجرة من بيوتهم وفرشهم إلى أقصى الأرض وغربها ليعرفوا الناس الإسلام.
فالله جل وعلا ارشدنا الى اتباع سبيل هؤلاء المهاجرين والانصار واقتفاء اثرهم ،وهؤلاء المهاجرين والأنصار لم يجدوا افضل من أبي بكرٍ وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ليكونوا قادةً لهم وخلفاء للنبي عليه الصلاة والسلام ،فإن اتبعناهم في ما ارتضوه لانفسهم فقد شملنا قوله تعالى :” والذين اتبعوهم بإحسانٍ رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جناتٍ تجري تحتها اﻷنهار خالدين فيها أبداً ذلك الفوز العظيم ” ، وان رفضنا ذلك وقدحنا وطعنا في هؤلاء الصحابة فقد شملنا الوعد الالهي ،قال تعالى : “ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين كنوله ماتولى ونصله جهنم وسآءت مصيراً “. فاختر يا مؤمن لنفسك ماشئت!!
والحمد لله رب العالمين.

شاركـنـا !

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: