الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
الأسباب الجوهرية التي تدفعنا لدراسة الحروب الصليبية

هناك أسباب جوهرية تدفعنا لدراسة الحروب الصليبية وهي:

1-أنها لاتزال تؤثر في تكويننا الى اليوم فهي السبب الرئيس لذبول حضارة المسلمين نتيجة ما استنفدوه من طاقات مادية وبشرية لمواجهة العدوان الصليبي المتمادي فتوجهت تلك الطاقات الى ميادين الجهاد بدلا من توجهها الى ميادين البناء والنمو والازدهار الحضاري.

2- أن الاساس للرؤية الغربية للاسلام والمسلمين قد نشأت وتكونت في هذه الحقبة

3- ان حركة التنصير والاستشراق الغربية الموجهة الى المسلمين-والتي يعانون منها اليوم كثيرا- قد تولدت وانبثقت عن حقبة الحروب الصليبية

4- أن البذرة الاولى للحركة الصهيونية ؛التي نعاني منها اليوم قد تولدت عن الحروب الصليبية. وهذه حقيقة يجهلها معظم المفكرين والمؤرخين في العالم

5-ان الافكار والرؤى التي تكونت في العقل الجمعي الغربي عن الاسلام والمسلمين زمن الحروب الصليبية أصبحت عقائد مركوزة في العقل الغربي الى اليوم.

6- الاستفادة من تجارب الحروب الصليبية. ومن أسف ان الكيان الصهيوني درس هذه الحقبة بعمق مثل الاستيطان الصليبي وقيام الجبهة الاسلامية المتحدةواستفاد منها الى أقصى حد بينما لم يستفد المسلمون منها شيئا ولايزالون يجهلون تجاربها ودروسها ووقائعها.

7- اخذ الدروس من حقبة الحروب الصليبية سيما مواقف كل الطوائف الرافضية التي تحالفت مع الصليبيين من بداية تلك الحروب حتى زوال الدول الصليبية من الشام وطعنت المسلمين دوما في الظهر!!!

شاركـنـا !

تعليق واحد
  1. يقول خزعل:

    فعلا لم نستفد بل تقهقرنا

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: