الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
أم الحجاج بن يوسف الثقفي

أم الحجاج بن يوسف الثقفي
روي عن محمد بن ادريس الشافعي أنه قال: سمعت من يذكر أن المغيرة بن شعبة نظر إلى امرأته وهي تتخلل من أول النهار فقال:  والله لئن كانت باكرت الغداء إنها لرغيبة (أي أنانية ) وان كان شيء بقي في فيها من البارحة إنها لقذرة فطلقها فقالت: والله ما كان شيء مما ذكرت ،ولكني باكرت ما تباركه الحرة من السواك فبقيت شظية في فيً( فمي ) قال: فقال المغيرة بن شعبة ليوسف أبي الحجاج بن يوسف تزوجها فانها لخليقة أن تأتي برجل يسود،فتزوجها ،قال الشافعي : فأُخبرت أن أبا الحجاج لما بنى بها واقعها ونام، فقيل له في النوم: ما أسرع ما ألقحت بالمبير!!!

كتبه أ.د/علي بن محمد عودة

شاركـنـا !

2 تعليقان
  1. رحم الله أم الحجاج وأبوه كانا من القرون المفضله ولا تز وازرة وزر أخرى وهذه القصة ظاهرها الكذب ورائحة الرافضة ظاهرة فيها فلا يليق نشرها

    • يقول مدير الموقع:

      قصة ام الحجاج التي وردت في كتاب بغية الطلب للمؤرخ السني ابن العديم الحلبي.
      الذي ولد وعاش في كنف الدولة الايوبية السنية لاتطعن في الحجاج بأي حال.
      والحجاج مبير سفاك للدماء بلا جدال . وهذا في صحيح مسلم
      فقد جاء فيه أن الحجاج لما قتل عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما ارسل يستدعي والدته ذات النطاقين اسماء بنت ابي بكر رضي الله عنهما فرفضت أن تذهب اليه فارسل اليها يهددها إن لم تأت إليه أن يرسل اليها من يسحبها بقرونها( يقصد ضفائر شعرها) فقالت والله لا اذهب اليه حتى يسحبني بقروني عند ذلك قال لاصحابه اعطوني سبتي( يقصد حذاءه) فذهب اليها ولما قابلها قال لها: أرأيت مافعلت بعدو الله( يقصد قتله ابنها عبدالله ) قالت : لقد أفسدت عليه دنياه وأفسد عليك آخرتك , أما أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يظهر في ثقيف كذاب ومبير , أما الكذاب فقد رأيناه (وتقصد بالكذاب المختار الثقفي الذي أدعى النبوة) واما المبير فلا أخاله إلا أنت .
      فما رأيك يابني في هذا الذي في صحيح مسلم بشرح النووي
      وهل ادعاء المختار والحارث الدمشقي للنبوة كذب لانهما عاشا في القرون المفضلة؟؟؟؟؟؟

أترك تعليق

صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: