الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
أريثاس القيصري

مجادل رومي عنيف سيء الفهم هاجم الاسلام في رسالة موجهة إلى أمير emet (آمد) وخلط بين النبي عليه السلام ومولاه زيد بن حارثة وزعم أنه جاء بكتابين للمسلمين أحدهما القرآن والثاني الفرقان وقد توهم الباحثون الغربيون – بسبب جهلهم الجغرافي- بأن آمد الواقعة شرقي قيصرية هي دمشق.

تقع آمد في أعالي نهر دجلة في ديار بكر الى الشرق من قيصرية وهي أقرب لها كثيرا من دمشق وينسب اليها عدد من العلماء مثل أبو الحسن علي بن محمد (سيف الدين الآمدي) وغيره.

وقد حاول الروم احتلالها في منتصف القرن الرابع الهجري فحاصروها لمدة سبع سنين ولكنها صمدت أمامهم فانسحبوا عنها خائبين .

شاركـنـا !

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: