الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
نصيحة المستشرق اليهودي برنارد لويس لما يجب أن تفعله أمريكا بالمسلمين

قال برنارد:
” إن العرب والمسلمين قوم فاسدون مفسدون فوضويون ، لا يمكن تحضرهم ، وإذا تُرِكوا لأنفسهم فسوف يفاجئون العالم المتحضر بموجات بشرية إرهابية تدمِّر الحضارات ، وتقوِّض المجتمعات .

ولذلك فإن الحلَّ السليم للتعامل معهم هو إعادة احتلالهم واستعمارهم ، وتدمير ثقافتهم الدينية وتطبيقاتها الاجتماعية ، وفي حال قيام أمريكا بهذا الدور فإن عليها أن تستفيد من التجربة البريطانية والفرنسية في استعمار المنطقة ؛ لتجنُّب الأخطاء والمواقف السلبية التي اقترفتها الدولتان .
إنه من الضروري إعادة تقسيم الأقطار العربية والإسلامية إلى وحدات عشائرية وطائفية ، ولا داعي لمراعاة خواطرهم أو التأثر بانفعالاتهم وردود الأفعال عندهم . ويجب أن يكون شعار أمريكا في ذلك ..

((إما أن نضعهم تحت سيادتنا ، أو ندعهم ليدمروا حضارتنا ))،

برنارد لويس صاحب مخطط الشرق الأوسط الكبير في مقابلة في وكالات الأنباء الأمريكية بتاريخ 2005-05-20

شاركـنـا !

تعليق واحد
  1. يقول حسن البهلول العبهلي:

    ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: