الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
نصر الله للنبي عليه السلام وأمته بالرعب

قال النبي صلى الله عليه وسلم :(نصرت بالرعب مسيرة شهر) وهذه النعمة الإلهية له ولأمته بشرط أن تكون على منهجه متمسكة بسنته وأوامره ونواهيه .

كانت اوامر ابي بكر وعمر رضي الله عنهما لجيوش الفتح ( احترسوا من الذنوب فأنكم لن تغلبوا من قلة) ولذلك نصرهم الله رغم قلتهم مقارنة بالفرس والروم .

ونصر الله المسلمين بالرعب اذ نجد لاول مرة في التاريخ العسكري جيوش الروم والفرس تربط بالسلاسل حتى لا تستطيع الهرب من ميدان المعركة خوفا ورعبا.

المعركة الاولى التي واجه فيها المسلمون بقيادة خالد بن الوليد الفرس ربط الفرس جنودهم بالسلاسل وانتصر المسلمون وسموا المعركة بذات السلاسل .

وفي معركة اليرموك ربط الروم جنودهم بالسلاسل وأنهزموا وسقط طرف السلسلة في منخفض الواقوصة فسحبت الوف الجنود في ذلك المنخفض السحيق فقتلوا جميعا.

لقد كانت انتصارات المسلمين على الروم والفرس في وقت متزامن اعجازية لأن الله نصرهم بالرعب حيث كانوا على منهج وسنة النبي صلى الله عليه وسلم وتوالت الانتصارات الاعجازية الاسلامية في البر والبحر وامتدت الدولة الاسلامية من حدود الصين شرقا الى المحيط الاطلسي غربا ، بسبب تمسكها بدينها وأدرك المسلمون في القرن الثاني الهجري انهم سوف يظلون منصورين على عدوهم بالرعب طالما تمسكوا بمنهج وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ونضرب بعض الامثلة على هذا ، فهذا ابو اسحاق محمد بن ابراهيم الفزاري احد علماء الحديث يرابط في الثغور الشامية وله قصص عجيبة في جهاد الروم فقد رابط ابو اسحاق الفزاري في ثغور المصيصة واذنة وطرسوس جنوب جبال طوروس وزامل المجاهد العالم عبدالله بن المبارك وكان لهما صولات وجولات عجيبة وقد أدب ابو اسحاق الفزاري اهل الثغور وعلمهم السنة وكان يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر، واذا جاء الى الثغور رجل مبتدع طرده منها حفاظا على السنة .

والبدعة في ذلك الحين هي القول بمقالة القدرية. ولن يتحقق النصر للمجاهدين في وجود رجل مبتدع بينهم لذلك يطرد ابو اسحاق المبتدع حتى ولو جاء مجاهدا.

ابوعبدالرحمن عبدالله بن المبارك جاء من خراسان وترك ثغورها في مواجهة الترك والديلم وجاء الى الشام ليجاهد الروم في طرسوس عاصمة الثغور الشامية .

سأل الفزاري ابن المبارك لماذا تركت ثغور خراسان وجئت الى هنا فقال أولئك-يعني الترك …-يقاتلوننا على دنيانا وهؤلا الروم يقاتلوننا على ديننا فأيهما اولى يا ابا اسحاق الذب عن دنيانا ام الذب عن ديننا؟ فقال بل الذب عن ديننا بل الذب عن ديننا .

أي وعي وأي فقه وأي علم حازه هؤلاء العظماء .

والكثير منا اليوم لايعرف حتى نبذه عن دينه ناهيك عن الوعي بعدو هذا الدين الذي يسعى لتشويهه بل و لاجتثاثه وازالته من الوجود .

علم ابن المبارك والفزاري ان الترك وثنيين لايريدون الا الغنائم والارض عندهم خصبة لاعتناق الاسلام وهو ماحدث بعد قرنين من الزمان حين اسلموا .

فالترك كانوا وثنيين ومن السهل ادخالهم في الاسلام بعكس النصارى واليهود. ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم اما الروم والغرب الصليبي فهو العدو الابدي اللدود الذي يريد ازالة الاسلام من الوجود واحتلال بلادهم وتنصيرهم . فقه الاثنان هذا فمتى نفقه؟؟؟؟؟؟

قال ا بن المبارك عن طرسوس “اني اشير على العزاب إن قبلوا ” بأن يكون لهم مثوى بطرسوس ” الدار واسعة بألاهل رافقة”

غيظ العدو واجر غير محسوس.

 

قوم اذا نابهم في الحرب نائبة ** حلوا الرباط فلم يلووا على كوس

شاركـنـا !

تعليق واحد
  1. يقول امينه هلال عبدالحليم هلال القرضاوي:

    المقال بالنسبة لي إضافة رائعه على طريق الوعي الإسلامي لمعرفة أسباب نصر المسلمين الحقيقي… جزاكم الله كل خير يادكتور…. أول مره اتشرف بالقراءة لحضرتك..

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: