الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
قصة بركة شاة أم معبد الخزاعية
روى ابن سعد في الطبقات وأبو نعيم في الحلية
 عن أم معبد رضي الله عنها قالت :
” بقيت الشاة التي لمسها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ضرعها عندنا حتى كان زمان الرمادة وهي سنة ثماني عشرة من الهجرة زمان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، ووالله كنا نحلبها صبوحا وغبوقا ، وما في الأرض قليل ولا كثير فيتعجب القوم فأقول هيهات هيهات إنها أثر يد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فما شرب منها أحد به علة أومرض إلا شفي ببركته صلى الله عليه وآله وسلم “.
شاركـنـا !

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: