الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
رسالة هارون الرشيد الى امبراطور الروم قسطنطين السادس
رسالة هارون الرشيد الى امبراطور الروم قسطنطين السادس التي صاغها له العالم الحجة أبو الربيع محمد بن الليث
تعتبر هذه الرسالة أقدم نص في الرد على النصارى وصل الينا وسلم من الضياع ، وتقع في نحو ستين صفحة ، وقد بدأها بقوله : ( من عبدالله هارون أمير المؤمنين الى قسطنطين عظيم الروم ، سلام على من اتبع الهدى….) ثم حمد الله جل علا بمحامده والثناء بالائه ثم بيًن أن من واجبه تبليغ دعوة الاسلام والإعذار الى من لم تبلغه تلك الدعوة . ثم بسط فيها بشكل مسهب عقيدة التوحيد كما جاءت في القران الكريم فبين توحيد الربوبية وتوحيد الالوهية، ووحدانية الله جل وعلا في أسمائه وصفاته وأفعاله وشرح كل ذلك بألادلة القوية والحجج البالغة والبراهين القاطعة ، ودحض من خلال عرضه كل الدعاوى القائلة بأن لله ابن أو شريك .ثم فنًد بعد ذلك بالأدلة العقلية المنطقية العقيدة النصرانية القائلة بأن الله تعالى إله واحد مكون من ثلاثة أقانيم هي ألأب والابن وروح القدس  وناقشها وبرهن على تناقضها وتنافرها وعدم اتساقها مع العقل والمنطق السليم . ثم عرض وشرح بعد ذلك أكثر من عشر بشارات بمبعث محمد صلى الله عليه وسلم وردت في العهدين القديم والجديد عند أهل الكتاب ، ثم شرح بشرية وعبودية السيد المسيح لله سبحانه وتعالى مستدلا بعدد من الايات الواردة في الاناجيل المتداولة بين النصارى.
ثم شدد في الرسالة على دعوة قسطنطين الى الدخول في الاسلام ، أو دفع الجزية ، وإن رفض ذلك فإن جيوش المسلمين سوف تجوس خلال بلاد الروم وتوقع بهم من الخسائر مالا يستطيعون تحمله
وختم رسالته بالسلام على من اتبع الهدى.
كتبه.أ.د/علي بن محمد عودة الغامدي.
شاركـنـا !

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: