الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
تعريف بمجالس الحرب الصليبية

مجالس الحرب الصليبية هي التي كان يعقدها القادة الصليبيون في بلاد الشام منذ وصول الحملة إلى الشام سنة 490 هجرية لإتخاذ قرار بشأن الحرب وهي كثيرة جدا منها على سبيل المثال :-

١- عندما حاصر الصليبيون انطاكية زهاء ثمانية أشهر عقدوا عدة مجالس حربية تتعلق بتشديد الحصار وحل مشكلة المؤن…وبعد أن استولوا على انطاكية سنة ٤٩١ هجرية حوصروا فيها من جانب كربوجا ومن معه من قوات المسلمين وجاعوا حتى اكلوا أوراق الشجر ثم عقدوا مجلسا حربيا قرروا فيه الخروج مستميتين ضد المسلمين ونجحوا في هزيمتهم

٢- المجلس الذي عقده كونراد الثالث امبراطور المانيا ولويس السابع ملك فرنسا سنة ٥٤٣ هجرية مع أمراء بيت المقدس ( الاوصياء على الملك الطفل عموري ) واتخذوا فيه القرار بتوجيه الحملة ضد دمشق حليفة مملكة بيت المقدس الصليببة .

 

3 – المجلس الذي عقده القادة الفرنج في صفورية وقرروا الذهاب الى حطين لمواجهة صلاح الدين٥٨٣هجرية .

والملاحظ أن قرارات تلك المجالس كانت كوارث على الصليبيين فالقرار الذي اتخذه ملكا فرنسا وألمانيا مع حكام بيت المقدس سنة ٥٤٣ هجرية كان أخرقا لانهم قرروا مهاجمة دمشق التي كانت محالفة للصليبيين فدفعوا حاكمها أنر لطلب النجدة من نور الدين واخيه حاكم الموصل وفشلت الحملة الصليبية في تحقيق هدفها .

والقرار الذي اتخذوه في صفورية كان مدمرا فقد أشار عليهم ريموند الثالث أمير طرابلس بالبقاء في صفورية التي يتوافر فيها الماء والكلأ ولكن أرناط وجيرار اتهماه بالخيانة والجبن واشارا على الملك جاي لوزجنان بالذهاب الى حطين فاستجاب لرأيهما وذهبوا جميعا فوقعوا في الفخ الذي نصبه صلاح الدين , وقد عمل صلاح الدين على استدراجهم الى حطين فعبر نهر الأردن واستولى على طبرية وحاصر قلعتها وكانت طبرية إقطاعا صليبيا لزوجة ريموند الثالث وكانت داخل القلعة مع أولادها فلما سمع القادة بذلك جُن جنوهم فاتخذوا ذلك القرار الأحمق فلما رآهم صلاح الدين قال:(أتانا مانريد ونحن أولوا بأس شديد) .

شاركـنـا !

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: