الموقع الرسمي للدكتور علي بن محمد عودة الغامدي
الروح الصليبية

مرض ملك فرنسا لويس التاسع مرضا عضالا سنة 642 هجرية فنذر إن شُفي من مرضه أن يقوم بحملة صليبية ضد المسلمين وقام بها سنة 647 وحتى يجبر الامراء الفرنسيين على المشاركة معه في حملته الصليبية دعاهم للاحتفال معه بعيد الميلاد في السنة التالية لشفائه من مرضه وخلع عليهم الخلع وكان من ضمنها وشاح يوضع على الصدر فلما لبسوه أصبح كل واحد منهم يرى على وشاح الاخر صليب خيط على الصدر وهذا يعني نذرا بالاشتراك في الحملة الصليبية فوافقوا جميعا قانعين بتلك الحيلة واشتركوا مع ملكهم في حملته .

لقد كانت الروح الصليبية جارفة واليوم تظهر من جديد في أوربا على يد اليمين المتطرف وليس ببعيد عنا ذلك اللقاء بين زعماء أوربا الحاليين وبين البابا وموقفهم جميعا من تركيا ومحاولتهم منع نهوضها بشتى الطرق! .

شاركـنـا !

أترك تعليق
صوت التطور لخدمات الويب
%d مدونون معجبون بهذه: